مقالات

بعضٌ من كلامٍ في القومية

61 عاماً على قيام الوحدة

| صفوان قدسي

 

(1)

في وقت غابر من حياتنا، واجهت القومية العربية حربا سياسية وعقائدية ونفسية كان من شأن أية قومية أخرى تتعرض لحرب مشابهة لها، أن تعلن انسحابها من أرض المعركة. وكانت هذه الحرب السياسية والعقائدية والنفسية تقوم على جملة أشياء.

 

(2)

من ذلك مثلا أن القومية العربية واجهت من يحاول الحط من شأنها والتقليل من قيمتها عن طريق الحط من شأن العرب والتقليل من قيمتهم. وكان هناك من يقول إن قدماء العرب لم يفلحوا في أن يقدموا شيئا للحضارة. وكان هناك من يقول إن الحضارة العربية لم تكن أكثر من ترجمة حرفية للحضارة اليونانية. وكان هناك من يقول إن كل الذين أسهموا في صنع الحضارة العربية، لم يكونوا عربا. وكان هناك من يقول إن العرب لم يفلحوا في أية فترة من فترات تاريخهم في أن ينتقلوا من البداوة إلى الحضارة.

 

(3)

ومن ذلك مثلا أن القومية العربية واجهت من يحاول أن يلصق بها تهمة الشوفينية والتعصب القومي. وكان هناك من يقول إن القومية العربية لا تعدو أن تكون فكرة عرقية قام بالترويج لها عدد من المثقفين العرب الذين أتيحت لهم الفرصة لقراءة الفلسفة الألمانية، وبصورة خاصة ذلك الجزء الذي كتبه الفلاسفة القوميون الألمان الذين رفعوا فيه من شأن الصفاء العرقي في تكوين القومية الألمانية، ورفعوا فيه أيضا من شأن اللغة كعامل من عوامل تكوين الأمة.

وكان هناك من يقول إن القومية العربية لا تعدو أن تكون فكرة (عنصرية) تقوم على الحط من شأن الأقوام الأخرى، بل وتقوم أيضا على اضطهاد هذه الأقوام.

 

(4)

ومن ذلك مثلا أن القومية العربية واجهت من يحاول أن يلصق بها تهمة العاطفيـة. وكان هناك من يقول إن القومية العربية لا تعدو أن تكون فكرة مجردة ليس لها ما يقابلها في الواقع المادي العربي. وكان هناك من يقول إن القومية العربية لا تخرج عن كونها فكرة ميتافيزيقية ليس لها ما يقابلها في الواقع الحسي الملموس. وكان هناك من يقول إن القومية العربية لا تعدو أن تكون وهما من الأوهام الكبرى التي تستولي عادة على شعب من الشعوب فيخضع هذا الشعب لها خضوعا يصل إلى حد الاستسلام الكامل دون أن يفكر للحظة واحدة في حقيقة هذا الوهم.

 

(5)

ومن ذلك مثلا أن القومية العربية واجهت من يحاول أن يلصق بها تهمة تقول إن هذه القومية تدعو إلى قيام وحدة عربية تتحقق خارج التاريخ. وكان هناك من يقول إن هذه الوحدة تناهض حركة التاريخ. وكان هناك من يقول إن القومية العربية ليست مما تقرر وجوده تلك الكتب التي اعتاد هواة حفظ النصوص الجاهزة أن يعودوا إليها لكي يتأكدوا من حقيقة وجود شيء ما أو عدم وجوده.

 

(6)

نوجز ونختصر فنقول إنه على الصعيد الاستراتيجي لا يصح الهروب من الوحـدة. ذلك أن الهروب من الوحدة لا يقود إلى الاشتراكية. إنه يقود إلى شكل جديد من أشكال التبعية للإمبريالية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى